Health articles

أضرار حبوب الإستروجين

76 / 100

ماهى أضرار حبوب الإستروجين

الإستروجين (Estrogen) هو أحد الهرمونات الجنسية الرئيسة لدى النساء كما يمتلك الذكور هرمون الإستروجين أيضًا، لكن بنسب أقل من الإناث، وهو المسؤول عن ظهور السمات الجسدية للإناث وعن التكاثر كذلك.

بعد انقطاع الطمث أو وجود أعراض انقطاعه، تستخدم أدوية تحتوي على هرمونات أنثوية كبديل للإستروجين الذي لم يعد الجسم يصنعه، ومن أشكال هذا العلاج استخدام الإستروجين على شكل حبوب.

وبالرغم من الفوائد التي يحملها هذا النوع من العلاج إلا أنه قد يحمل مخاطر وأضرار، فما هي أضرار حبوب الإستروجين؟ الإجابة سنستعرضها في ما يأتي إضافةً لمعلومات هامة حول هرمون الإستروجين.

أضرار حبوب الإستروجين

تنقسم أضرار حبوب الإستروجين إلى قسمين؛ وهما الاتي:

1. أضرار حبوب الإستروجين الشائعة

تمثلت أضرار حبوب الإستروجين الشائعة في ما يأتي:

  • وجود علامات لرد فعل تحسسي مثل القشعريرة، وصعوبة التنفس، وتورم الوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق.
  • تورم في الثدي أو أجزاء أخرى من الجسم.
  • حدوث تشنجات في الساق.
  • صداع في الرأس.
  • عسر في الهضم أو اضطراب في المعدة.
  • غثيان أو تقيؤ.
  • حدوث تغيرات في الوزن.
  • انسداد الأنف، والتهاب الحلق، وألم الجيوب الأنفية.
  • تساقط شعرالرأس.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ألم في الأسنان.

2. الاثار الجانبية الخطرة لحبوب الإستروجين

بعض أضرار حبوب الإستروجين واثاره الجانبية تستدعي اللجوء إلى الطبيب، منها:

  • أعراض النوبة القلبية، مثل: وجود ألم في الصدر، أو ألم ينتشر ليصل إلى الفك أو الكتف، أو غثيان وتعرق.
  • علامات سكتة دماغية، مثل: وجود خدران أو ضعف مفاجئ خاصةً إذا حدث في جانب واحد من الجسم، وصداع شديد ومفاجئ، ومشكلات في الرؤية أو التوازن، وكلام غير واضح.
  • علامات تجلط الدم، مثل: فقد مفاجئ للرؤية، وألم في الصدر، والشعور بضيق في التنفس، ووجود دم أثناء السعال، وألم في أحد القدمين أو كلاهما.
  • وجود ألم في المعدة.
  • حدوث يرقان أي اصفرار في البشرة أو العينين.
  • مشكلات في الذاكرة.
  • الارتباك.
  • سلوك غير اعتيادي.
  • نزيف مهبلي غير اعتيادي.
  • ظهور كتلة في الثدي.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي، مثل: الغثيان والتقيؤ، وحدوث إمساك، وزيادة في العطش أو التبول، والام في العظام، وضعف في العضلات، ونقص الطاقة.
  • تقلبات مزاجية، مثل :الاكتئاب.
  • التعرض لارتفاع مخاطر الإصابة بسرطان الثدي، وسرطان المبيض، وسرطان الرحم عند النساء اللاتي يستخدمن حبوب الإستروجين.

العوامل التي تتفاوت بسببها مخاطر وأضرار حبوب الإستروجين

تختلف نسبة الخطر من حيث أضرار حبوب الإستروجين تبعًا لعدد من العوامل، منها:

  • العمر: حيث أن النساء اللاتي يبدأن أخذ هذه الحبوب بعد عمر 60 أو بعد 10 سنين أو أكثر من انقطاع الطمث، هن أكثر عرضة للإصابة بالمخاطر المذكورة سابقًا.
  • نوع العلاج الهرموني: يقصد بذلك هل يعطى الإستروجين منفردًا أو مرافقًا لهرمون البروجسترون، كما يعتمد على جرعة ونوع الإستروجين.
  • التاريخ الصحي: ذلك بالنظر للتاريخ المرضي للعائلة ووجود أمراض، مثل: السرطان، وأمراض القلب وغيرها.

من هي الفئة التي يجب أن تتجنب تناول حبوب الإستروجين؟

إن أضرار حبوب الإستروجين قد تزداد عند بعض النساء اللاتي يعانين مما يأتي:

  •  أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • سرطان الثدي.
  • السرطان المعتمد على الإستروجين أو خلايا محتملة التسرطن معتمدة على الإستروجين.
  •  وجود احتمالية الإصابة بالجلطات الدموية.
  • أمراض الكبد.
  • وجود نزيف مهبلي غير طبيعي.
  • وجود حساسية تجاه مكونات العلاج.

لذلك يجب الابتعاد عن تناول حبوب الإستروجين دون استشارة طبية، فأضراره عديدة ومنها الخطيرة.

Related Articles

Back to top button