مقالات طبيه

الإسهال المزمن ومدي خطورته

أعراض الإسهال المزمن

الإسهال المزمن ومدي خطورته.

يُعرَّف الإسهال بأنه مشكلة في الجهاز الهضمي تسبب برازًا رخوًا أو مائيًا ، وقد يعاني بعض الأشخاص من نوبة حادة تختفي في غضون يومين دون أي مضاعفات ، وفي حالات أخرى قد تستمر من أسبوعين إلى أربعة أسابيع يسمى الإسهال المزمن.

 

أعراض الإسهال المزمن

 

تتمثل الأعراض الرئيسية للإسهال المزمن في وجود براز رخو أو مائي يستمر لعدة أسابيع. قد تشمل الأعراض الأخرى:

  • مغص.
  • الانتفاخ.
  • غثيان.

أسباب الإسهال المزمن

 

يحدث الإسهال المـزمن أحيانًا بسبب حالة طبية كامنة ، والتي قد تشمل:

1- مرض التهاب الأمعاء

 

يمكن أن يحدث الإسهال المزمن في بعض الأحيان بسبب مشاكل متعلقة بأمراض الأمعاء ، وأبرزها التهاب القولون التقرحي ومرض كرون ، والتي يمكن أن تسبب أيضًا برازًا دمويًا وألمًا في البطن.

2 – القولون العصبي

 

تعتبر متلازمة القولون العصبي من أهم أسباب الإسهال المـزمن الذي يمكن أن يؤدي إلى الإسهال أو الإمساك بسبب حركات الأمعاء غير المنتظمة.

3- الحساسية الغذائية

 

يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه أنواع معينة من الأطعمة لأن الجسم يفقد القدرة على تحملها ، مثل الحساسية للجلوتين أو اللاكتوز ، مما قد يؤدي إلى الإسهال المـزمن .

4- العدوى

 

يمكن أن يؤدي التعرض للعدوى إلى الإسهال المـزمن الذي يمكن أن يحدث من تناول الطعام الملوث.

5- أخطاء الأكل

 

يمكن لنظامك الغذائي أيضًا أن يلعب دورًا في الإسهال المـزمن ، حيث تسرع بعض المكونات عملية الهضم ، مما يتسبب في مرور الطعام بسرعة عبر القولون. تبرز المحليات الصناعية مثل الحليب والسوربيتول والفركتوز بشكل خاص في هذه الأطعمة.

6- مرض السكري

 

يمكن أن يعاني مرضى السكري من الإسهال المـزمن ، خاصة في حالة تلف الأعصاب في الجهاز الهضمي.

7- اضطرابات الغدد الصماء

 

تعد اضطرابات الغدد الصماء من الأسباب المحتملة للإسهال المزمن ، وأبرز مثال على ذلك هو فرط نشاط الغدة الدرقية.

8- تناول بعض الأدوية

 

يمكن لبعض الأدوية أن تسبب مجموعة من الآثار الجانبية ، وخاصة الإسهال المـزمن الذي يتطلب استشارة طبيب مختص.

المضاعفات الصحية المحتملة للإسهال المزمن

 

المضاعفات الصحية المحتملة للإسهال المزمن

 

قد يكون الإسهال الحاد غير ضار ، لكن الإسهال المزمن يحمل خطر الإصابة بالجفاف ، والذي يمكن أن يهدد الحياة لأن الجسم لا يحصل على كمية كافية من الماء ، لذلك يوصى بشرب الكثير من السوائل ، مثل الماء والمرق. تشمل علامات الجفاف ما يلي:

  • البول الداكن.
  • العطش الشديد.
  • دوخة.
  • إعياء.
  • القيء.
  • حُمى.

إذا ظهرت عليك علامات الجفاف ، يجب عليك زيارة أخصائي.

كيفية الوقاية من الإسهال المزمن

 

لا يمكن دائمًا الوقاية من الإسهال المزمن الناجم عن مرض أساسي. ولكن يمكنك منع الإصابة بالإسهال المزمن من خلال اتخاذ خطوات للحفاظ على نظافة إمدادات الطعام والمياه ، بما في ذلك:

  • اشرب الماء من مصدر نظيف.
  • اغسل اللحم جيداً قبل طهيه معتبراً أنه مطهو جيداً.
  • اغسل يديك قبل وبعد الوجبات.
  • نظف أسطح المطبخ لمنع التلوث.
  • اغسل الفواكه والخضروات قبل تناولها.
  • اغسل يديك بعد استخدام المرحاض أو تغيير الحفاضات أو الاعتناء بشخص مريض.

طرق علاج الإسهال المزمن

 

طرق علاج الإسهال المزمن

 

يمكن للأدوية المضادة للإسهال أن تخفف من الإسهال ، ولكن لا ينصح باستخدام هذه الأدوية للعلاج طويل الأمد.

يعتمد علاج الإسهال المزمن على السبب الأساسي. على سبيل المثال ، إذا تم تشخيصك بحالات مثل التهاب القولون التقرحي أو داء كرون أو التهاب البنكرياس أو الداء البطني ، فسيحدد طبيبك خيارات العلاج. قد يشمل العلاج الأدوية الموصوفة ، مثل مثبطات المناعة أو الكورتيكوستيرويدات.

تشمل خيارات العلاج الأخرى للإسهال المزمن ما يلي:

  • تجنب الكافيين والمشروبات الكحولية.
  • تناول أطعمة قليلة الألياف.
  • اشرب سوائل صافية لمنع الجفاف.
  • تحكم في حصص الطعام لتجنب الإفراط في الأكل.
  • إذا كانت البكتيريا أو الطفيليات تسبب الإسهال المزمن ، فقد يصف لك الطبيب المضادات الحيوية.

 

 

 

 

 

المصدر    Wiki

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى