مقالات صحيه

العامل الخامس لايدن

ماهو العامل الخامس لايدن !!؟

عامل ليدن الخامس هو طفرة في عامل التخثر. تزيد هذه الطفرة من فرصة تكوين جلطات غير طبيعية عادة في الساقين أو الرئتين.

لن يصاب معظم الأشخاص المصابين بعامل ليدن الخامس بجلطات الدم غير الطبيعية هذه ، ولكن عندما يصاب بعض الأشخاص بجلطات دموية ، يمكن أن يتسببوا في مشاكل صحية طويلة الأمد ويمكن أن تكون مهددة للحياة. يمكن لكل من الرجال والنساء حمل عامل V Leiden. من المرجح أن تشكل النساء المصابات بطفرات عامل لايدن الخامس جلطات دموية أثناء الحمل أو عند تناول هرمون الاستروجين. إذا كنت مصابًا بعامل لايدن الخامس وكنت مصابًا بسكتة دماغية ، فيمكن للأدوية المضادة للتخثر أن تقلل من خطر زيادة التجلط وتساعدك على تجنب المضاعفات الخطيرة المحتملة.

الاعراض !

لا تتسبب طفرة العامل الخامس لايدن نفسها في أي أعراض. نظرًا لأن العامل الخامس لايدن من عوامل الخطورة للإصابة بالجلطات الدموية في الساق أو الرئتين، فإن أول دليل يشير إلى إصابتك بهذا الاضطراب قد يكون ظهور جلطة دموية شاذة.

بعض الجلطات لا تسبب ضررًا وتختفي من تلقاء نفسها. ولكن غيرها قد تؤدي إلى الوفاة. تتوقف أعراض الجلطات الدموية على الجزء المتضرر من الجسم.

جلطة دموية مُتكونة في الوريد العميق !

يُعرَف هذا بالخُثار الوريدي العميق، الذي يحدث عادةً بالساقين.

قد لا ينتج عن الخُثار الوريدي العميق ظهور أي أعراض. عندما تظهر العلامات والأعراض، فهي تتمثل في:

  • الألم
  • تورُّم
  • الاحمِرار
  • الدفء

جلطة تنتقِل إلى رئتيك

يحدُث ما يُسمَّى بالانصِمام الرئوي، بسبب انفِصال جزء من التخثُّر الوريدي العميق وانتقاله من خلال الجانب الأيمن من قلبك إلى رئتيك، مُحدِثةً انسدادًا لمَسار جَريان الدم. ويُعدُّ موقفًا مُهدِّدًا للحياة. قد تتضمَّن العلامات والأعراض ما يلي:

  • ضيق النفس المفاجئ
  • ألَمَ الصدر عند التنفُّس بعُمق
  • سُعالًا قد يحتوي دمًا أو بَلغمًا مُختلطًا بدم
  • سُرعة ضربات القلب

متى تزور الطبيب؟

اطلب الرعاية الطبية على الفور إذا كانت لديك علامات أو أعراض تجلط الأوردة العميقة (DVT) أو الانسداد الرئوي.

الأسباب

إذا كان لديك العامل لايدن الخامس، فقد ورثت نسخة واحدة أو نادرًا نسختين من الجين المَعيب. وراثة نسخة واحدة يَزيد قليلًا من خطر الإصابة بجلطات الدم. وراثة نسختين — واحدة من الأب وواحدة من الأم — يَزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بجلطات الدم.

عوامل الخطر

يَزيد وجود عامل لايدن الخامس بتاريخ العائلة من خطر توريث الاضطراب. ويُعَدُّ الاضطراب أكثر شيوعًا لدى الأشخاص ذوي البَشَرة البيضاء من أصول أوروبية.

لدى الأشخاص الوارثين لعامل لايدن الخامس من أحد الأبوين فقط، احتمالية لحدوث جلطات غير طبيعية بالدم بنسبة خمسة بالمائة في سن ال 65. تتضمَّن العوامل التي تَزيد ذلك الخطر ما يلي:

  • نسختين من الجين المَعِيب. تَزيد وراثة الطفرة الجينية من كلا الوالدين بدلًا من أحدهما فقط، من خطر الإصابة بجلطات الدم غير الطبيعية بشكلٍ كبير.
  • عدم الحركة. يَزيد خطر الإصابة بجلطاتٍ في الساقين في حالة عدم الحركة لفتراتٍ طويلة، كالجلوس لمدة طويلة أثناء السفر على متن طائرة.
  • عقاقير الأستروجين. قد تجعلكِ أدوية منع الحمل الفموية، والعلاج ببدائل الهرمونات والحمل أكثر عرضةً للإصابة بجلطات الدم.
  • الجراحات أو الإصابات. يُمكن للجراحات أو الإصابات مثل كسور العظام أن تَزيد من خطر تعرُّضكِ لجلطات الدم.
  • فصائل الدم غير فصيلة الدم O. يَشيع حدوث جلطات الدم غير الطبيعية بصورةٍ أكبر في الأشخاص ذوي فصائل الدم من النوع A أو B أو AB مقارَنةً بالأشخاص الذين تكون فصيلة دمهم من النوع O.

المضاعفات

قد يُسبِّب العامل الخامس لايدن جلطات دمَوية في الساقين (التخثُّر الوريدي العميق)، والرئتين (الانصمام الرئوي). قد تكون الجلطات الدموية قاتلة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى