مقالات طبيه

الغدة الدرقية والاطعمة الممنوعة لها 0

الاطعمة الممنوعه لمرضى الغدة الدرقية

الخضار الصليبية

 

طعام يحتوي على مادة كيميائية تقلل من إنتاج هرمون الغدة الدرقية ، لكن هذا لا يعني أنك لا تأكله على الإطلاق ، لكن لا يمكنك الإفراط في تناوله ، ويجب طهيه ،

حيث يقلل الطهي من تأثيره على إنتاج الجسم من هرمونات الغـدة الدرقية ، تشمل الخضروات الصليبية:

  • ملفوف ، خردل ، جذر فجل وخضروات.
  • الفجل والجرجير.
  • الفجل والفجل.
  • الملفوف الصيني
  • قرنبيط.
  • البروكلي والقرنبيط في الربيع.
  • كرنب بروكسيل وملفوف.

فول الصويا

 

إن الإفراط في تناول فول الصويا يمنع الجسم من امتصاص هرمونات الغـدة الدرقية ، والذي يحدث عندما يعاني الجسم من نقص في اليود ، ويمكن أن يؤدي تناول منتجات الصويا إلى تضخم الغدة الدرقية.

قهوة

 

تحتوي القهوة على حامض ، مما يقلل من امتصاص الجسم لأدوية الغـدة الدرقية ، لذلك يجب على مرضى الغـدة الدرقية التقليل من شرب القهوة ، وإذا لزم الأمر ، تناولها بعد ساعة واحدة على الأقل من تناول الدواء.

الأطعمة الغنية باليود

 

يساعد تناول الأطعمة الغنية باليود على زيادة إنتاج هرمون الغـدة الدرقية ، لذلك يجب على الأشخاص المصابين بأمراض الغـدة الدرقية تقليل تناول الأطعمة الغنية باليود ، مثل:

  • بروتين.
  • الخضار الطازجة أو المجمدة.
  • الشاي الأسود والقهوة.
  • الأعشاب والتوابل؛
  • زيت نباتي؛
  • سكر ، مربى ، جيلي ، عسل.
  • المكسرات غير المملحة وزبدة البندق
  • ماء الصودا وعصير الليمون.
  • لحم بقري ، دجاج ، ديك رومي ، لحم بتلو ولحم ضأن.

كما تحذر جمعية الغـدة الدرقية الأمريكية من أن الإفراط في تناول اليود يمكن أن يؤدي إلى قصور الغـدة الدرقية.

الغولتين

 

يحتوي القمح على الغلوتين ، ويمكن أن يؤدي بروتين الغلوتين إلى ما يسمى بحساسية الغلوتين ، والتي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل

في الجهاز الهضمي و الغـدة الدرقية ، لذلك ينصح الأطباء بتقليل المنتجات التي تحتوي على الغلوتين لتجنب اختلال وظائف الغـدة الدرقية.

في حالة الإصابة بمرض الغـدة الدرقية فعليًا ، يجب تجنبه تمامًا ، فالنظام الغذائي الخالي من الغلوتين لمرضى الغـدة الدرقية يساعد الجسم على امتصاص أدوية الغـدة الدرقية بسهولة أكبر ويقلل من الالتهاب.

الأطعمة الدسمة والمقلية

 

ينصح الأطباء الأشخاص المصابين بأمراض الغـدة الدرقية بتجنب الأطعمة التي يمكن أن تسبب العدوى لأنها قد تؤدي إلى مرض هاشيموتو ،

وهو أحد أمراض المناعة الذاتية ، بما في ذلك اللحوم المصنعة والأطعمة السريعة واللحوم الدهنية والأطعمة المقلية.

المحليات الصناعية والمشروبات الغازية

 

يمكن أن تؤثر الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر المعالج على وظيفة الغـدة الدرقية ،

مثل المشروبات الغازية والحلويات المصنعة ، ومن الأفضل أيضًا استخدام العسل الأبيض بدلًا من المحليات الصناعية.

طعام معلب

 

يستخدم Bisphenol A (BPA) لحفظ الأطعمة المعلبة ، وهو هرمون الاستروجين الذي يصنعه الإنسان والذي يمكن أن يؤثر سلبًا على الوظيفة الطبيعية للغدة الدرقية.

الأطعمة الغنية بالألياف

 

يساعد تناول الكثير من الألياف على تحسين الهضم وعمل الجهاز الهضمي ، ولكن في حالة قصور الغـدة الدرقية ،

لا تمتص الألياف أدوية الغـدة الدرقية من الجسم ، لذلك ، من الأفضل عدم تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف ، مثل: الحبوب الكاملة ، والخضروات ، والفواكه ، والبقوليات.

مشروب تنشيط الغدة الدرقية

 

هناك العديد من المشروبات الطبيعية التي تساعد على تنشيط الغـدة الدرقية ، وبالإضافة إلى تزويد الجسم بالحيوية والطاقة اللازمين له ، فإن له العديد من الفوائد الصحية للجسم ، ومنها:

  • عصير الفراولة: شرب كوب من عصير الفراولة غير المحلى يمد جسمك بحوالي 13 ميكروغرام من اليود ، بالإضافة إلى كونه لذيذًا ، فهو يساعد على تحفيز عمل الغـدة الدرقية.
  • الليمون الدافئ: من العصائر الطبيعية التي تنقي الجسم من السموم ، وتساعد على إدرار البول ، وتقوي جهاز المناعة ، وتحافظ على التوازن الحمضي في الجسم.
  • شاي البقدونس: يعتبر شاي البقدونس من مضادات الالتهابات ، فهو يساعد على طرد السموم من الجسم ، وقد تم استخدامه لتنظيم الاختلالات الهرمونية لدى النساء ، خاصة خلال أيام الدورة الشهرية.
  • الماء: من أهم المشروبات الصحية ، يساعد على تحسين حركة الأمعاء ويطرد السموم من الجسم ، ويساعد على تنشيط الغـدة الدرقية.

المشروبات التي تقلل من نشاط الغدة الدرقية

 

يحدث فرط نشاط الغـدة الدرقية بسبب وجود كميات كبيرة من هرمونات الغـدة الدرقية في الجسم ، مما يؤدي إلى تسريع عمليات التمثيل الغذائي ،

مما يؤدي إلى الإجهاد الشديد والدوخة ، وعدم القدرة على تزويد الجسم بالطاقة التي يحتاجها. :

  • الشاي الأخضر: للشاي الأخضر العديد من الفوائد الصحية للجسم من أهمها منع وتهدئة تفاعلات المناعة الذاتية ، لذلك فهو يعتبر من أهم المشروبات لمرضى الغـدة الدرقية.
  • عشبة الليمون: تساعد في تقليل نشاط الغـدة الدرقية ، ولكن لا توجد أدلة كافية لإثبات ذلك ، بينما تساعد عشبة الليمون في مكافحة الإجهاد.

الأطعمة المفيدة للغدة الدرقية

 

  • البيض: تحدث التهابات الغـدة الدرقية بسبب هرمونات الغـدة الدرقية غير النشطة ، لذا فإن تناول البيض يساعد على تنشيط هذه الهرمونات لاحتوائها على عنصر السيلينيوم.
  • السلمون: يحتوي السلمون على نسبة عالية من السيلينيوم الذي يساعد على تنشيط هرمونات الغـدة الدرقية ، كما أنه غني بمضادات الأكسدة التي تمنع خمول الغـدة الدرقية.
  • الزبادي: يحتوي على نسبة عالية من اليود الذي يعالج الغـدة الدرقية.
  • البازلاء: وهي من أفضل البقوليات التي تحتوي على عنصر السيلينيوم الذي ينشط عمل الغـدة الدرقية.
  • الدجاج المشوي: من أفضل الأطعمة لأنه يحتوي على نسبة منخفضة من الدهون ويحتوي أيضًا على الكثير من الزنك ، مما يساعد في علاج الغدة الدرقية.
  • التونة: غنية باليود ، فهي تساعد في علاج اضطرابات الغدة الدرقية.
  • لحم البقر: لحم البقر هو أحد الأطعمة الغنية بالزنك ، وهو أحد أفضل العناصر الغذائية للمساعدة في علاج الغدة الدرقية.
  • الحليب: يكمل نقص اليود في الجسم ويساعد على تحسين وظيفة الغدة الدرقية.
  • السردين: يحتوي على اليود ونسبة عالية من مضادات الأكسدة.
  • العدس: يحتوي العدس على نسبة عالية من الزنك الذي يساعد في علاج الغدة الدرقية.

نظام غذائي إيجابي للغدة الدرقية

 

وفقًا لمؤسسة الغدة الدرقية البريطانية (BTF) ، لا يوجد نظام غذائي محدد للأشخاص المصابين بأمراض الغدة الدرقية ،

ولكن يحتاج كل الأشخاص المصابين بمرض الغدة الدرقية إلى تناول الأطعمة الصحية التي تحافظ على وظيفة الغدة الدرقية الطبيعية وتمنع الجسم من إنتاج هرمونات الغدة الدرقية ،

و اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا وفقًا لمخطط إرشادات NHS Eatwell ، على النحو التالي:

  • تناول مجموعة واحدة من الفاكهة والخضروات الطازجة كل يوم ، مقسمة إلى خمس حصص.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة معينة من النشا مثل البطاطس أو الخبز أو الأرز والمعكرونة.
  • تناول بدائل الألبان.
  • تناول حصة واحدة من الفاصوليا وحصة واحدة من الأسماك واللحوم.
  • قلل من الأطعمة التي تحتوي على الدهون المتحولة.
  • اشرب الكثير من السوائل ، وخاصة الماء ، بما يعادل ستة أكواب في اليوم.
  • يوصي الأطباء بتناول بعض المكملات والفيتامينات التي يمكن أن تساعد في تقليل نشاط الغدة الدرقية.

 

 

 

 

 

المصدر   Wiki

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى