أدوية

الفرق بين دواء كيتولاك و دواء فولتارين

ماهو الفرق بين دواء كيتولاك و دواء فولتارين

الفرق بين دواء كيتولاك و دواء فولتارين

المقدمه :

نعرض لكم اليوم من خلال موقع فارم سي ( Pharma.C) ، عن الفرق بين دواء كيتولاك و دواء فولتارين

الفرق بين دواء كيتولاك و دواء فولتارين ، هناك عدد لا حصر له من الأسماء التجارية للأدوية الطبية والعلاجية التي تُستخدم لعلاج مختلف أمراض أجهزة وأعضاء الجسم ، ومن أهم فئات الأدوية العلاجية هي مجموعة الأدوية المسكنة للألم مثل أدوية غير الأفيونية مثل فولتارين ودواء وغيرهم من الأدوية التي من شأنها أن تُقلل من شعور المريض بالألم والالتهابات .

تعرف معنا فى هذه المقاله على الفرق بين دواء كيتولاك و دواء فولتارين

دواء كيتولاك

يُعد دواء كيتولاك Ketolac من أهم الأدوية المضادة للألم والالتهابات في مختلف أجزاء الجسم ، وهو يحتوي على المادة الفعالة كيتورولاك Ketorolac التي تنتمي إلى مجموعة الأدوية التي تعمل على وقف تخليق مادة البروستاجلاندين المسؤولة عن حدوث الالتهابات في الجسم ، حيث أنها تلعب دور هام في تثبيط نشاط إنزيمات الأكسدة الحلقية وهذا من شأنه أن يقضي على الشعور بالألم [1] .

دواعي استعمال دواء كيتولاك

يُستخدم كيتولاك لعلاج الحالات المرضية التالية :

  • تسكين آلام الجسم بوجه عام .
  • علاج الالتهابات والأورام .
  • تخفيف الآلام التي تصيب المرضى بعد الخضوع للعمليات الجراحية .

دواء فولتارين

أما دواء فولتارين Voltaren ؛ فهو من الأدوية التي تنتمي إلى مجموعة أدوية مضادات الالتهابات غير الستيرويدية NSAIDS ، والمادة الفعالة في هذا الدواء هي مادة الديكلوفيناك ، وهو من مسكنات الألم غير الأفيونية الفعالة .

دواعي استعمال دواء فولتارين

كما يُستخدم دواء فولتارين أيضًا في علاج العديد من الحالات المرضية ، مثل :

  • مُسكن للألم وخافض للحرارة .
  • علاج نوبات النقرس وخصوصًا النوبات الحادة .
  • علاج التهابات المفاصل والعظام .
  • علاج آلام والتهابات الأوتار والأربطة والعضلات .
  • علاج متلازمة ما قبل الحيض وآلام الطمث .
  • علاج آلام الأسنان .
  • علاج الصداع والام الرأس .

الفرق بين دواء كيتولاك و دواء فولتارين

هناك بعض الفرق بين دواء كيتولاك و دواء فولتارين التي تجعل الأطباء يختارون أحدهما دون الاخر وفقًا لحالة المريض ، على النحو التالي [2] :

-كيتولاك مضاد التهابات غير ستيرويدي وغير أفيوني ، وهو مسكن للألم قوي جدًا يُعالج الآلام المتوسطة والشديدة ، ولكنه يُمكن أن يؤدي إلى حدوث النزيف الدموي ؛ ولذلك يجب أن يتم استخدامه لفترة زمنية قصيرة ، أما الفولتارين فهو يعمل أيضًا على علاج الألم بشكل جيد في العديد من الحالات ولكن يُمنع استخدامه في حالة الإصابة بأمراض القلب أو التعرض مسبقًا إلى النزيف الهضمي .

-لا يؤدي دواء فولتارين إلى التعود على المادة الفعالة به وهو متوفر في صورة أقراص وحقن ، كما أن دواء لاكتولاك يُعتبر بديل جيد للأدوية الأفيونية ، ويُمكن تناوله في صورة بخاخ لتجنب الحقن .

-لا يُستخدم دواء كيتولاك لعلاج الأطفال أقل من 17 سنة ويجب عدم استخدامه في حالة قصور وظائف الكلى أو النزيف ، ويجب عدم استخدام دواء فولتارين أيضًا في حالات النزيف لأنه قد يزيد من فرص التعرض إلى النزيف والسكتات الدماغية والقلبية .

-يُمنع منعًا باتاً استخدام دواء كيتولاك في حالة الحساسية ضد مادة كيتورولاك Ketorolac أو في حالة ظهور أعراض الحساسية مسبقًا تجاه أي من الأدوية المحتوية على نفس المادة الفعالة ، ويُمنع استخدام دواء فولتارين أيضًا إذا أبدى المريض حساسية مفرطة تجاه مادة الديكلوفيناك أو كان يُعاني من حساسية تجاه أي من الأدوية فئة مضادات الالتهابات غير الستيرويدية الأخرى .

-يجب عدم استخدام كل من دواء فولتارين أو دواء كيتولاك في حالات الحمل والرضاعة الطبيعية حيث قد قامت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA بتصنيف كل منهم ضمن الفئة سي ، وهذا يدل على أن تلك الأدوية قد تركت اثار سلبية على أجنة حيوانات التجارب ؛ مما يؤكد أهمية تجنب كل منهما طوال شعور الحمل وطوال فترات الإرضاع أيضًا .

المصدر : Wikipedia

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى