أدوية

تجربتي مع استيكان و الاعراض الجانبية للعلاج – معلومه صحيه

تجربتي مع استيكان ، حيث الكثير من الأشخاص يعانون من الخوف والاكتئاب والفزع وهما من أعراض المرض النفسي، فالمريض النفسي كي يتخلص من كل الأعراض التي لديه يجب أن يذهب إلى طبيب نفسي ليساعده في التخلص من كل تلك الأعراض، يعتبر استيكان واحد من أفضل الأدوية التي تستخدم في علاج الأمراض النفسية حيث استخدمه الكثيرين وتحسنوا عليه، وفي هذا المقال سوف نتعرف على أهم المعلومات التي تدور حول هذا العقار على موقع معلومة صحيه.

تجربتي مع استيكان و الاعراض الجانبية للعلاج
تجربتي مع استيكان

أليكم النشرة الداخلية لـ استيكان Estikan كاملة

تجربتي مع استيكان

التجربة الأولى

تحكي سيدة تجربتها مع استيكان حيث تقول إنها كانت تعاني من الهلع والفزع بشكل غير منطقي بالإضافة إلى الدخول في حالة من الاكتئاب وبدأت رحلة البحث عن دواء حتى وصلت إلى دواء استيكان ولكن كانت هناك مخاوف من الأضرار الناتجة عنه، حتى سألت الطبيب المعالج الذي نصحها باستخدام هذا الدواء دون النظر إلى مساوئه، ومع استخدام الدواء اختفى الهلع على الفور ولكن الاكتئاب فكان يحتاج لفترة من الاستمرار على العلاج ومن ثم لم يعد الاكتئاب موجود نهائياً.

التجربة الثانية

يحكي شاب تجربته مع استيكان حيث يقول أنه كان يعاني من نوبات الهلع والذعر بسبب الامتحانات والذي صاحبها حالة من الاكتئاب والدخول في حالة من الرهاب الجماعي، حتى نصحه صديقة باستخدام دواء استيكان والذي له فاعليه كبرى في علاج هذه الحالات، ويقول الشاب أنه استشار الطبيب قبل البدء في استخدامه تجنباً لأي مشاكل أو آثار جانبيه، ولم يمانع الطبيب من استخدامه ولكن نصحه بعدم الإفراط في الاستخدام تجنباً للإدمان شعر بحالة من الارتياح بعد استخدام هذا الدواء حيث تم شفائه نهائياً من هذه الحالات وأصبح بحالة جيدة.

ماهو دواء استيكان

هو عباره عن مضاد للاكتئاب يستخدم في علاج الأمراض النفسية، وينتمي الي عائله مثبطات استرداد السيروتونين التي تعمل علي زيادة إنتاج السيروتونين في الجهاز العصبي ومن المعروف عن هذه المادة أنها تساعد علي تحسين الحالة المزاجية والتخلص من جميع حالات الاكتئاب، كمت يعرف الاسم العلمي لهذا الدواء باسم باروكسيتين الذي يعمل على علاج الحالات المتعلقة بالاكتئاب حيث ان له فاعليه كبيره في علاجها.

دواعي استعمال استيكان

تتعدد حالات استخدام هذا الدواء، والتي تدور جميعها حول الأمراض النفسية والعصبية، حيث يعمل هذا الدواء على علاج الآتي:

  • يعالج جميع حالات الاكتئاب.
  • يستخدم في علاج مشكلة الرهاب الجماعي والاضطرابات المترتبة عليه.
  • يعالج حالات الهلع والخوف.
  • من الممكن أن تستخدمه النساء قبل الدورة الشهرية كمسكن للاضطرابات المزعجة.
  • يعالج مرض الوسواس القهري.
  • يخفف من اضطرابات الكرب.
  • يستخدمه بعض الحالات من الرجال المصابين بالقذف حيث أنه يعمل على تأخير القذف حيث أنه يقوم برفع نسبه السيروتونين التي تعمل علي زيادة الرغبة الجنسية وتحسين الحالة المزاجية.

جرعة برشام استيكان

  • يتم تناول هذه الأقراص عن طريق الفم مع الطعام أو بعده قرص مرة واحدة يومياً علي حسب تعليمات الطبيب المعالج.
  • ينصح تناول هذا الدواء في نفس التوقيت الأول الذي تناولها فيه.
  • لا يجب تناول جرعة أكبر أو حتى المداومة على أخذ هذا الدواء لفترات طويلة بدون وصف الطبيب.
  • فد يستمر العلاج لعدة أسابيع أو أكثر حتى يشفى المريض.

الأعراض الجانبية لعلاج استيكان

هناك بعض الآثار الجانبية لهذا الدواء، والتي تحدث نتيجة للاستخدام الخاطئ للدواء، أو التوقف عنه مره واحدة، ولكنها لا تنطبق إلا على نسبه ضئيلة لمستخدميه، تتمثل تلك الأعراض فيما يلي:

  • حدوث غثيان شديد.
  • يحدث أيضا مشاكل في القذف عند الرجال.
  • يضعف العضلات.
  • فقدان الوزن.
  • الشعور بالدوخة وصداع شديد.
  • يضعف أيضا القدرة على التركيز.
  • يتسبب في حدوث جفاف في الفم وما يحيط به.
  • الرغبة في النوم لفتره طويله.
  • ضعف الرغبة الجنسية.

الاحتياطات وموانع استخدام دواء Estikan

هناك بعض الحالات التي تمنع من استخدام هذا الدواء وذلك تجنباً للآثار الجانبية لذا يجب استخدام هذا الدواء تحت اشراف الطبيب حيث يمنع من استخدامه من الحالات الآتية:

  • الذين يعانوا من الحساسية.
  • المصابين بأمراض القلب او الضغط.
  • المصابين بأمراض الدم وقصور الكلي والكبد.
  • الذين يعانوا من نوبات القلب.
  • يمنع استخدامه في حاله النزيف.
  • يحظر استخدامه في حاله انخفاض الصوديوم في الدم.
  • لا ينصح باستخدامه الاشخاص تحت سن 18عام.
  • المصابين باضطراب ثنائي القطب.
  • لا يجب أيضا استخدامه مع ادويه الذهان وعلاج الثيودازين
  • لا ينصح باستخدامه في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل لتجنب حدوث تشوهات خلقيه للجنين وأخرى للأم
  • كما ينصح الأطباء عدم استخدامه في حالات الرضاعة حتى لا يصل إلى لبن الطفل ويسبب له العديد من الأضرار.

زر الذهاب إلى الأعلى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى