مقالات طبيه

تشخيص البلغم ومضاعفاته

البلغم

تشخيص البلغم ومضاعفاته

 

مضاعفات البلغم

 

البلغم الذي يستمر في الجسم لفترة طويلة دون علاج وعدم معرفة السبب الدقيق وراء ظهوره قد لا يكشف عن الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة والالتهابات 

مثل: سرطان الرئة الذي يمكن أن يؤدي إلى تفاقم حالة الرئتين ويؤدي إلى الوفاة.

 

مضاعفات البلغم

تشخيص البلغم

 

يمكن جمع عينات البلـغم بعد السعال ، وبالنسبة للمرضى الذين لا يستطيعون طرد البلـغم بمفردهم ، يحتاجون إلى استنشاق محلول ملحي طبيعي لتحفيز مجرى الهواء بحيث يمكن جمع العينات من الأجزاء العميقة من مجرى الهواء.

نتائج فحص البـلغم لها أهمية كبيرة في تشخيص مسببات الالتهاب المختلفة ، مثل: العدوى الرئوية ، والسل ، والإيدز ، وسرطان الرئة.

قد يساعد البلغم في الكشف عن أبرز حالات:

 

  • الالتهاب الرئوي: هذا هو أكثر أمراض الرئة شيوعًا وقد يترافق مع احتمال انتقال المرض. يمكن أن يؤدي عدم علاج الالتهاب الرئوي إلى مضاعفات خطيرة.
  • سرطان الرئة: رابع أكثر الأورام الخبيثة شيوعًا في البلدان المتقدمة والأول في وفيات السرطان في جميع أنحاء العالم.

أهمية فحص البلغم

 

لا يعد اختبار البلـغم اختبارًا جائرًا وله آثار طبية مهمة لأنه قد يساعد في:

1. تشخيص وتحديد مسببات الأمراض

 

عن طريق تلطيخ الجرام ، يتم إجراء التلوين بلونين: أرجواني لتمييز البكتيريا موجبة الجرام والأحمر لتمييز البكتيريا سالبة الجرام.

2. التمييز بين الفطريات والفيروسات

 

يتم تحضير مزارع خاصة لتمييز وعزل الفطريات والفيروسات.

3. تشخيص مرض السل

 

 أهمية فحص البلغم

 

في حالة الاشتباه في الإصابة بالسل ، يمكن إجراء تلطيخ سريع للبلغم لتحديد البكتيريا وتشخيصها في البداية. النتيجة السلبية هي أن عدم وجود البكتيريا في الفحص الأولي لا يكفي لاستبعاد وجود البكتيريا والمرض.

يلزم زراعة البكتيريا الخاصة طويلة المدى لمدة تصل إلى 3 أسابيع ، وفي بعض الأحيان قد تكون هناك حاجة إلى 3 أيام متتالية من العينات لتحديد العامل الممرض.

4. تشخيص الإيدز

 

في الحالات التي يشتبه في إصابتها بمرض الإيدز ، يتم التعرف على المتكيسة الرئوية الجؤجؤية وتشخيصها من عينات البلغـم باستخدام أصباغ خاصة من البـلغم بدلاً من الزرع.

من المهم عزل الجراثيم حتى يمكن علاج المرضى المصابين بهذا المرض بشكل مناسب.

5. تشخيص سرطان الرئة

 

في حالة الاشتباه في إصابة المريض بسرطان الرئة ، يتم استخدام صبغات خاصة لهذا الغرض لتحديد وتشخيص الخلايا السرطانية 

وقد تم تطوير طرق جديدة ومتقدمة مؤخرًا. تحتوي هذه الخلايا على مستقبلات خاصة ، أو خلايا ذات علامات وراثية يمكن أن تشير إلى السرطان قد يتم تحديد التغييرات الخبيثة الموجودة.

هذه الاختبارات جزء من برنامج فحص للكشف المبكر عن سرطان الرئة.

 

 

 

 

 

المصدر    Wiki

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى