مقالات صحيه

تكلس الرقبة

ماهو تكلس الرقبة !؟

تكلس الرقبة

يعد تكلس الرقبة من المشكلات الصحية الشائعة بعد سن الخمسين، فماذا نقصد بتكلس الرقبة؟ وما هي أهم المعلومات المرتبطة بهذا الموضوع؟.>

المقدمة :

على الرغم من أن تكلس الرقبة أكثر شيوعًا بين أولئك فوق الخمسين من عمرهم إلا أنه قد يصيب الأصغر سنًا أيضًا، تعرف على كل ما يخص تكلس الرقبة من هنا:

نعرض لكم اليوم من خلال موقع فارم سي ( Pharma C) تكلس الرقبة .

ما هو تكلس الرقبة؟

بشكل عام تقوم العظام والأسنان باستهلاك 99% تقريبًا من الكالسيوم الذي يدخل الجسم، في حين يذوب المتبقي في مجرى الدم.

لكن في حال الإصابة بمشكلة ما من الممكن أن يتراكم الكالسيوم في أنسجة الجسم المختلفة، بما فيها الأوعية الدموية والكلى والدماغ ومنطقة الرقبة مسببًا مشكلات فيها.

بالتالي تكلس الرقبة هو حالة صحية تحدث عندما تتكون الكثير من ترسبات الكالسيوم على الأربطة المحيطة بالعظام، ومن جدير بالذكر إلى أنه من الممكن أن يصيب التكلس مناطق مختلفة في العمود الفقري أيضًا.

ما هي عوامل خطر الإصابة بتَكلس الرقبة؟

هناك بعض العوامل المختلفة التي ترفع من خطر الإصابة بهذه المشكلة الصحية، ونذكر منها ما يأتي:

  • الإصابة بأمراض مناعية.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالمرض.
  • الإصابة بمشكلات في الأنسجة الداخلية التي تسبب ردة فعل التهابية لذلك.

أعراض تَكلس الرقبة

بشكل عام لا تترافق الإصابة بتكلس الرقبة مع أية أعراض مميزة، وعادة ما يتم الكشف عن الإصابة في حال الخضوع لتصوير الرقبة بالأشعة السينية.

عندما تبدأ أعراض تكلس الرقبة بالظهور تكون قد أثرت الإصابة على عملية الأيض الخاصة في المعادن، وفي هذه الحالة تشمل الأعراض ما يأتي:

  • ألم في العظام.
  • ظهور كتل في منطقة الإصابة.
  • كتل في الثدي.
  • تغيير في الرؤية، وصحة العيون.
  • مشكلات في النمو.
  • زيادة خطر الإصابة بتكسر في العظام.
  • ضعف في العضلات، واحتمالية الإصابة بتشنجات فيها.
  • تغيير في عظام الجسم، مثل: انحناء في الظهر.
  • تعب عام وضعف.
  • ظهور الجير على الأسنان.
  • تقييد لحركة الرقبة والأكتاف.
  • ألم في منطقة الأكتاف.

تجدر الإشارة إلى أنه في بعض الاحيان قد تسبب الإصابة بتكلس في الرقبة التهابًا في المنطقة.

متى يجب أن تطلب المساعدة الطبية الطارئة؟

في بعض الأحيان من الممكن أن تتفاقم الإصابة بتكلس الرقبة، لذا من الضروري أن تقوم بطلب المساعدة الطبية الفورية في حال ظهور الأعراض الاتية:

  • فقدان للسمع يترافق مع أعراض أخرى شديدة.
  • تشنج في العضلات ونوبة صرع.
  • الشعور بالغثيان الذي قد يصاحبه القيء.
  • ألم شديد في عظام الجسم.
  • ألم شديد في الرأس.
  • ألم حاد ومفاجئ في منطقة البطن أو الحوض أو أسفل الظهر.

المضاعفات المحتملة لتَكلس الرقبة

من المضاعفات التي من الممكن أن تحدث لتكلس الرقبة نذكر ما يأتي:

  • التشوه.
  • ألم في العين أو فقدان البصر.
  • نوبة قلبية.
  • مرض الشريان المحيطي.
  • انتشار السرطان.
  •  السكتة الدماغية.

طرق علاج الإصابة بتَكلس الرقبة

في حال عدم ترافق الإصابة مع أي أعراض تذكر فلا يتم الخضوع لعلاج معين لهذه الإصابة، هذا يعني انه يتم اللجوء إلى العلاج في حال عانى المريض من ظهور أعراض وألم.

لكن في المقابل لا يوجد أي علاج يساعد في التقليل من مستويات الكالسيوم المتراكم في المنطقة، حيث أن العلاج يشمل على حقن تساعد في التخفيف من الألم الذي يعاني منه المريض، وتساعد في علاج الالتهاب في حال وجد.

في الحالات المتفاقمة من الممكن أن يطلب الطبيب من المريض الخضوع لجراحة تساعد في التقليل من المشكلة قدر المستطاع، وذلك عن طريق استئصال الفقرات المتكلسة واستبدالها بأقراص صناعية.

المصدر : wikipedia

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى