مقالات صحيه

ثقل الراس وعدم الاتزان

يزن رأس الشخص البالغ عادةً حوالي 4.5 إلى 5.5 كغم فقط، إذ يتكون من الجمجمة وأنسجة الدماغ وغيرها، ومع ذلك فإنه في بعض الأحيان يبدو أثقل من المعتاد. تابع المقال الاتي للتعرف أكثر على ثقل الرأس وعدم الاتزان:

ثقل الراس وعدم الاتزان

قد يصاب العديد من الأشخاص بثقل الرأس في بعض الأحيان، وهو من الأعراض الشائعة التي يعاني منها العديد من الأشخاص مع صعوبة في تحديد السبب بدقة، إذ يعد هذا العرض مشترك لمجموعة متنوعة من الأمراض.

أما عدم الاتزان فهو أحد أهم أسباب ثقل الرأس، فقد تسبب الدوخة والدوار التي تحدث في حالة عدم الاتزان أن يشعر الشخص وكأن رأسه أثقل من المعتاد.

بشكل عام، تسبب مشكلات الاتزان شعور بالدوخة وكأنك على وشك السقوط وتحدث بسبب خلل في أحد وظائف الجسم، إذا يعد التكامل في وظيفة كل عضو في الجسم هو الأمر المسؤول عن توازن الجسم.

وتنتج مشكلات عدم الاتزان وثقل الرأس بسبب الإصابة بعدد من الاضطرابات مثل ما يأتي:

1. داء مينير (Meniere’s disease)

يعد داء مينير نادر الحدوث وغير معروف السبب، إذ يسبب شعور بالدوخة والدوار المفاجئ كما يسبب في بعض الأحيان حدوث الطنين وفقدان السمع بالكامل.

2. دوار الوضعة الإنتيابي (positional vertigo)

يحدث دوار الوضعة الإنتيابي الحميد بسبب تحرك بلورات الكالسيوم التي توجد في الأذن الداخلية والتي تعد مسؤولة عن الاتزان في الأذن، ويعد السبب الأكثر شيوعًا للدوار وعدم الاتزان عند البالغين.

3. التهاب العصب الدهليزي (vestibular neuritis)

يحدث التهاب العصب الدهليزي بسبب عدوى فيروسية في الأذن الداخلية ويسبب عادةً أعراض شديدة، مثل: الغثيان وصعوبة المشي.

4. الوهن العضلي

يحدث هذا المرض عندما تصبح جميع عضلات الجسم ضعيفة وغير قادرة على القيام بالوظائف البسيطة، بما فيها عضلات الرقبة الأمر الذي يشعرك بثقل في الرأس.

5. صداع الجيوب الأنفية

يسبب الصداع الناتج عن الجيوب الأنفية إلى توليد ضغط على الرأس، خصوصًا إذا كان هناك تورم في ممرات الجيوب الأنفية في الجزء الأمامي من الوجه.

علاج ثقل الراس وعدم الاتزان

قد يتم علاج ثقل الرأس وعدم الاتزان بالعديد من الطرق، كما يأتي:

1. تناول مسكنات وبعض الأدوية

يمكنك تناول المسكنات، مثل: الاسيتامينوفين (Acetaminophen) والأيبوبروفين (Ibuprofen) وبعض الأدوية الأخرى، مثل: مضادات الغثيان، ومضادات الهيستامين لعلاج الحالة.

2. تحسين وضعية الجلوس

إذا كان السبب في ثقل الرأس البقاء بوضعية معينة لفترات طويلة، فيتوجب عليك أخذ فترة من الراحة للتخفيف من ثقل الرأس.

3. ممارسة تمارين إعادة الاتزان

وذلك من خلال القيام ببعض التمارين التي تهدف إلى تدريب المريض على التكيف مع مقدار أقل من الاتزان دون التأثير على أنشطته اليومية.

4. تغيير في النظام الغذائي

فمثلا إذا كنت مصاب بالشقيقة التي تسبب ثقل الرأس وعدم الإتزان فقد يوصيك الطبيب بالتخفيف من تناول الملح والكافيين والعديد من المحفزات الأخرى.

نصائح لتجنب الإصابة بثقل الراس وعدم الاتزان

إذا كنت لا ترغب في استخدام الأدوية لعلاج ثقل الرأس، فيمكنك اتباع مجموعة من الأمور التي قد تقلل من احتمالية إصابتك بثقل الراس وعدم الاتزان، مثل ما يأتي:

  • إراحة العينين

في معظم الأحيان يكون إجهاد العينين هو سبب الصداع وثقل الرأس، وذلك في حال إطالة النظر إلى الهاتف او الحاسوب، لذلك ينصح عادةً بترك فترة معينة دون أية أنشطة تجهد العينين.

  • النوم لفترات كافية

قد يسبب عدم حصولك على وقت كافي للنوم إلى حدوث ثقل في الرأس، لذلك ينصح عادةً بضرورة حصولك على 8 ساعات من النوم يوميًا.

  • ممارسة التأمل

يعد التأمل من العلاجات البديلة الفعالة التي قد يلجأ إليها الناس للتخلص من ثقل الرأس خصوصًا إذا كان بسبب الإجهاد والتعب.

يكون ذلك عادةً بواسطة إغلاق العينين والتركيز على أمر واحد فقط وهو الثقل الذي يشعر به الشخص، ثم التركيز على أن شيء ما قام بإزالة الثقل من رأسك.

ستحتاج إلى تكرار الأمر أكثر من مرة حتى تشعر ببعض التحسن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى