مقالات طبيه

حرقة المعدة و أعراضها

حرقة المعدة

<.>حرقة المعدة و أعراضها

 

عندما ينتهي الشخص من تناول وجبة كبيرة ، وعندما يبدأ في الاسترخاء أو الغفوة ، يمكن أن تبدأ آلام في الصدر ، مثل الشعور بالنار في الصدر ، والتي تعرف باسم حرقة المعدة.

حرقة المعدة ظاهرة شائعة ، عرضية في العادة ، ولا تتطلب اهتمامًا خاصًا. يعاني الكثير من الأشخاص من حرقة في المعدة وحرقان على طول المريء أو خلفه بشكل يومي.

حرقة المـعدة ، التي تحدث بشكل متكرر أو حتى يوميًا ، هي مقدمة لمرض الجزر المعدي المريئي ، حيث يعود حمض المعدة ، وأحيانًا الصفراء أيضًا إلى المريء.

يمكن لمعظم الناس التحكم في الشعور بعدم الراحة من خلال تغييرات نمط الحياة والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية ، ولكن إذا كانت الحموضة شديدة ، فإن كل هذه الأدوية توفر فقط راحة مؤقتة أو جزئية من الأعراض المصاحبة.

أعراض حرقة المعدة

 

أعراض حرقة المعدة

 

أولى أعراض الحموضة هي الشعور بالحرقان وألم في الصدر وأسفل عظمة الصدر. قد يزداد هذا الألم ويشتد عندما تنحني للأمام أو تستلقي على ظهرك أو تأكل. قد تحدث الحموضة المعوية بشكل متكرر وتتفاقم في الليل.

أسباب مرض حرقة المعدة

 

عند البلع ، ينفتح الصمام الحلقي في أسفل المريء (حلقة من العضلات المحيطة بالجزء السفلي من المريء) ويسمح للطعام والشراب بالمرور من خلاله إلى المعدة ، ثم ينغلق مرة أخرى.

ومع ذلك ، إذا انفتح الصمام من تلقاء نفسه أو إذا كانت العضلات ضعيفة ، يمكن أن ينتقل حمض المعدة إلى المريء ويسبب حـرقة المعدة ، ويمكن أن يتسرب لأعلى عند الاستلقاء أو الانحناء للأمام.

حرقة المعدة وفتق الحجاب الحاجز

 

حرقة المعدة وفتق الحجاب الحاجز

 

حرقة المـعدة التي تحدث بشكل متكرر هي مقدمة لمرض الجزر المعدي المريئي ، على الرغم من أن حالات أخرى مثل الفتق يمكن أن تسبب أيضًا حرقة المـعدة.

عندما يحدث هذا النوع من الفتق ، المعروف أيضًا باسم فتق الحجاب الحاجز أو فتق الحجاب الحاجز ، ينتفخ جزء من المعدة إلى تجويف الصدر ، وإذا كان الفتق كبيرًا ، فقد يؤدي إلى تفاقم أعراض حرقة المعـدة عن طريق إضعاف الصمام الموجود أسفل المريء . 

 

 

 

 

 

 

المصدر   Wiki

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى