مقالات طبيه

حروق الأطفال و5 أخطاء ترتكبها الأمهات عند التعامل معا

علاج حروق الأطفال

حروق الأطفال و5 أخطاء ترتكبها الأمهات عند التعامل معا

 

حروق الأطفال من الإصابات التي يمكن أن يعاني منها الأطفال في مواقف الحياة المختلفة ، مثل الاستحمام بماء ساخن أو التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة دون وضع كريم واقي على الجلد.

أخطاء ترتكبها الأمهات عند التعامل مع حروق الأطفال

 

1- وضع مكعبات الثلج على الحرق

 

تندفع معظم الأمهات لوضع كمادات باردة أو ثلجية على حروق أطفالهن ، معتقدين أن الزكام قد يساعد في تخفيف عدوى الجلد ، وهذا ليس هو الحال ، لكن اتضح أن العادة الخاطئة يمكن أن تؤدي إلى تفاقم العدوى.

لذلك ، يجب أن تكتفي الأمهات بغسل حروق أطفالهن بالماء الجاري فقط.

أخطاء ترتكبها الأمهات عند التعامل مع حروق الأطفال

2- معالجة الحروق بمعجون الأسنان والزبدة

 

يجب ألا تعتمد الأمهات على الوصفات الشعبية الشائعة للحروق ، مثل الزبدة ومعجون الأسنان والمايونيز ، لأنها ليست فعالة كما يعلن بعض الناس.

كما يحظر على الأمهات استخدام الكريمات دون استشارة الطبيب لأن الكريمات المستخدمة قد لا تكون مناسبة للحروق التي يعاني منها أطفالهن.

3- تقشير الحروق

 

من الأفضل ترك أي بثور قد تظهر في مكان الحرق تخرج من تلقاء نفسها ، لأن إزالة البثور عمداً ، كما تفعل بعض الأمهات ، يمكن أن يؤدي إلى تهيج الجلد ، خاصةً إذا كان طفلك يعاني من بشرة حساسة.

4- استخدم المضادات الحيوية

 

قد تكون المضادات الحيوية مفيدة للطفل في حمايته من العدوى عند حروقه ، ولكن تنصح الأمهات باستشارة الطبيب قبل إعطائه المضادات الحيوية ، حيث أن الجرعات العالية يمكن أن تؤدي إلى الإصابة ببكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية.

أخطاء ترتكبها الأمهات عند التعامل مع حروق الأطفال

5- عدم التذهاب إلى الطبيب

 

ترى بعض الأمهات أن حروق الأطفال مشكلة سهلة ، لكن هذا ليس هو الحال لأنهن يطالبن بمراجعة أخصائي ، خاصة إذا:

  • إذا كانت مساحة الحرق أكبر من راحة يدك.
  • تظهر القرحات على سطح الحرق.
  • حمى.
  • حروق في الوجه أو اليدين أو القدمين أو الأعضاء التناسلية أو المفاصل.
  • إذا كان الحرق من الدرجة الثالثة.
  • لديك مشكلة صحية يمكن أن تعيق عملية التئام الحروق ، مثل مرض السكري.

 

 

 

 

 

المصدر   Wiki

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى