مقالات طبيه

حمض الفوليك و متى تتناوله الحامل ؟

حمض الفوليك

حمض الفوليك و متى تتناوله الحامل ؟

 

حمض الفوليك هو أحد العناصر الغذائية الأساسية للأم والجنين أثناء الحمل ويمكن الحصول عليه عن طريق تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك أو عن طريق تناول المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب.

متى يجب على المرأة الحامل تناول حمض الفوليك؟

 

يلعب حمض الـفوليك دورًا مهمًا في حماية الجنين من العيوب الخلقية ، لذلك ينصح بتناوله خلال الأسبوع الثالث أو الرابع من الحمل ، عندما تزداد احتمالية حدوث هذه التشوهات.

يساعد حمض الفولـيك أيضًا في تقليل مخاطر الولادة المبكرة ، حيث تشير بعض الدراسات إلى أن النساء اللواتي يتناولن فيتامين ب 9 لمدة عام قبل الحمل أقل عرضة بنسبة 50٪ للإصابة بهذا الخطر.

جرعات حمض الفوليك اليومية المسموح بها للحوامل

 

جرعات حمض الفوليك اليومية المسموح بها للحوامل

 

  • 400 ميكروجرام عند محاولة الحمل.
  • تناولي 400 ميكروجرام خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • 600 ميكروجرام من الشهر الرابع حتى الشهر التاسع.
  • 500 مكجم أثناء الرضاعة.

آثار زيادة حمض الفوليك على الحمل

 

يجب على المرأة الحامل الالتزام بالجرعة الموصى بها من حمض الـفوليك ، حيث أن الجرعة الزائدة قد تسبب لها الضرر التالي:

1- صعوبة تشخيص نقص فيتامين ب 12

 

يمكن أن تعاني النساء الحوامل من نقص في فيتامين ب 12 ولديهن الكثير من حمـض الفوليك ، وهي مشكلة يصعب اكتشافها وتؤدي إلى ضعف عام وضيق في التنفس وصعوبة في التركيز وفقر دم.

2- التدهور العقلي

 

هناك علاقة بين زيادة حمض الفولـيك أثناء الحمل وزيادة خطر الإصابة بالأمراض العقلية التنكسية مع تقدم العمر ، وخاصة عند النساء اللائي يعانين من نقص فيتامين ب 12.

3- بطء نمو الدماغ عند الأطفال

 

تشير بعض الدراسات إلى أن الكميات الكبيرة من حمض الفوليـك يمكن أن تؤثر سلبًا على صحة الأطفال ، حيث يمكن أن تؤدي إلى تباطؤ نمو الدماغ ومقاومة الأنسولين.

 

 

 

 

 

المصدر    Wiki

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى