مقالات صحيه

عشبة الشيح و كيفية استخدامها

عشبة الشيح

عشبة الشيح و كيفية استخدامها

 

الشيح هو دواء عشبي ، وتستخدم الأجزاء الهوائية وزيت هذا النبات كدواء يستخدم الشيح لعلاج مجموعة متنوعة من مشاكل الجهاز الهضمي مثل فقدان الشهية ، واضطراب المعدة ، وأمراض المرارة ، والتشنجات المعوية.

يستخدم الشيح أيضًا لعلاج الحمى وأمراض الكبد والاكتئاب وآلام العضلات وفقدان الذاكرة والتهابات الديدان. وزيادة الرغبة الجنسية كمنشط ومحفز للتعرق يستخدم الشيح لمرض كرون وأمراض الكلى التي تسمى اعتلال الكلية.

يستخدم زيت الشيح أيضًا لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي وزيادة الرغبة الجنسية وتعزيز الخيال يستخدم بعض الناس الشيح مباشرة على الجلد لعلاج هشاشة العظام وشفاء الجروح ولدغات الحشرات وتسكين الألم.

كيف يعمل الشيح؟

 

كيف يعمل الشيح؟

 

يحتوي زيت الشيـح على مادة thujone الكيميائية التي تحفز الجهاز العصبي المركزي. ومع ذلك ، يمكن أن يتسبب أيضًا في حدوث نوبات وتأثيرات سلبية أخرى قد تقلل المواد الكيميائية الأخرى الموجودة في الشيـح من الالتهاب (التورم).

إستخدام الشيح

 

مرض كورون

 

تشير دراسة أولية إلى أن تناول الشيـح يوميًا لمدة 6-10 أسابيع يحسن الأعراض ونوعية الحياة والمزاج لدى الأشخاص المصابين بمرض كرون ، ويبدو أنه يقلل من كمية المنشطات التي يحتاجها المرضى.

اعتلال الكلية بالجلوبيولين المناعي

 

تظهر الأبحاث المبكرة أن تناول الشيـح يوميًا لمدة 6 أشهر يمكن أن يقلل من ضغط الدم ومستويات البروتين في البول لدى الأشخاص المصابين باعتلال الكلية بالجلوبيولين المناعي (IgA).

هشاشة العظام

 

تشير الأبحاث المبكرة إلى أن استخدام مرهم يحتوي على الشيـح يمكن أن يقلل من آلام الركبة لدى الأشخاص المصابين بهشاشة العظام ، ولكن لا يبدو أنه فعال في تحسين الصلابة أو الوظيفة.

حالات اخرى

 

  • أمراض المرارة.
  • زيادة التعرق.
  • عسر الهضم.
  • لدغ الحشرات.
  • فقدان الشهية.
  • انخفضت الرغبة الجنسية.
  • الديدان.
  • الجروح.

كيفية استخدام الشيح

 

يستخدم الشيـح في شكل شاي أو نقيع ، يتم نقع ملعقة كبيرة من الشيـح المجفف أو الشيـح الطازج في كوب من الماء الساخن لمدة ربع ساعة ، ثم تحلية المشروب بالعسل أو السكر ، حيث أن له طعمًا مرًا ويستخدم أيضًا كبخور أو مسحوق سائب لعلاج لدغات البعوض.

الآثار الجانبية لاستهلاك الشيح

 

الآثار الجانبية لاستهلاك الشيح

 

الشيـح ، عند تناوله بكميات معتدلة في الطعام والشراب ، يكون آمنًا. أيضًا ، عند وضعه على الجلد كمرهم ، يمكن أن يكون الشيـح الذي يحتوي على الثوجون غير آمن عندما يؤخذ عن طريق الفم أو يوضع على الجلد.

عندما يؤخذ عن طريق الفم ، يمكن أن يسبب النوبات ، وفشل العضلات (انحلال الربيدات) ، والفشل الكلوي ، والأرق ، وصعوبة النوم ، والكوابيس ، والتقيؤ ، وتشنجات المعدة ، والدوخة ، والهزات 

وتغيرات في معدل ضربات القلب ، واحتباس البول ، والعطش ، وتنميل اليدين والقدمين ، الشلل والموت. عند استخدامه على الجلد ، يمكن أن يسبب الشيـح احمرارًا شديدًا على الجلد.

 

 

 

 

 

 

المصدر   Wiki

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى