مقالات طبيه

علاج البلغم وكيفية الوقاية منه

علاج البلغم

علاج البلغم وكيفية الوقاية منه

 

علاج البلغم

 

تشمل أهم طرق علاج البلغم ما يلي:

الحفاظ على رطوبة الهواء

 

يمكن للهواء الجاف أن يهيج الأنف والحلق ، مما يتسبب في تكوين المزيد من المخاط كمواد تشحيم.

يمكن أن يؤدي وضع مرطب الهواء البارد في غرفة نومك إلى تحسين النوم والحفاظ على نظافة أنفك ومنع التهاب الحلق.

شرب المزيد من الماء

 

علاج البلغم

 

يحتاج الجسم إلى البقاء رطبًا للحفاظ على المخاط رقيقًا ، وعندما يصاب الشخص بنزلة برد ، فإن شرب المزيد من السوائل يمكن أن يخفف المخاط ويساعد على تصريف الجيوب الأنفية.

قد يجد الأشخاص المصابون بالحساسية الموسمية أيضًا أن البقاء رطبًا يساعد في تجنب الازدحام.

ضع قطعة قماش دافئة ورطبة على وجهك

 

هذا يمكن أن يخفف من صداع الجيوب الأنفية. يعد الاستنشاق بقطعة قماش مبللة طريقة سريعة لإعادة الرطوبة إلى أنفك وحلقك. تساعد الحرارة في تخفيف الألم والتوتر.

إبقاء الرأس مرفوعًا

 

عندما يكون تراكم المخاط مزعجًا بشكل خاص ، فقد يساعد النوم على عدد قليل من الوسائد. لأن الاستلقاء يمكن أن يزيد الانزعاج سوءًا ، حيث قد يبدو كما لو أن المخاط يتجمع في مؤخرة الحلق.

عدم قمع السعال

 

قد يكون من السهل استخدام الأدوية المضادة للصداع عندما يكون سعالك مليئًا بالبلغم ، لكن السعال هو طريقة الجسم لإخراج الإفرازات من رئتيك وحلقك ، لذا استخدم شراب السعال باعتدال إذا سمح طبيبك بذلك.

استخدم بخاخ محلول ملحي للأنف أو اشطفه

 

يمكن لرش الماء المالح إزالة المخاط ومسببات الحساسية من الأنف والجيوب الأنفية. ابحث عن بخاخ معقم يحتوي على كلوريد الصوديوم فقط ، وتأكد من استخدام الماء المعقم أو المقطر عند الشطف.

الغرغرة بالماء المالح

 

يمكن أن يهدئ هذا الحلق المتهيج وقد يساعد في إزالة أي مخاط متبقي. تغرغر بملعقة صغيرة من الملح يومياً بكوب من الماء الدافئ.

الإقلاع عن التدخين وتجنب التدخين السلبي

 

علاج البلغم

 

يتسبب التدخين والتدخين السلبي في إفراز الجسم للمزيد من المخاط والبلغم.

التقليل من استخدام مزيلات الاحتقان

 

في حين أنها تجفف الإفرازات ويمكن أن تخفف سيلان الأنف ، إلا أن مزيلات الاحتقان يمكن أن تجعل من الصعب تصريف البلغم والمخاط.

أخذ الدواء المناسب

 

يمكن للأدوية التي تسمى طارد البلغم أن تساعد في ترقق المخاط والبلغم ، مما يسهل السعال أو الانتفاخ. ومع ذلك ، تحقق للتأكد من أن هذه الأدوية لا تحتوي أيضًا على مزيلات الاحتقان.

مراقبة الحساسية

يمكن أن تسبب الحساسية الموسمية سيلان أو انسداد الأنف ، بالإضافة إلى زيادة المخاط والبلغم.

تجنب المهيجات

 

يمكن أن تؤدي المواد الكيميائية والعطور والالتهابات إلى تهيج الأنف والحلق والجهاز التنفسي السفلي ، مما قد يتسبب في إفراز الجسم للمزيد من المخاط.

تتبع ردود الفعل الغذائية

 

يمكن أن تسبب بعض الأطعمة ردود فعل مشابهة للحساسية الموسمية ويمكن أن تسبب سيلان الأنف وحكة في الحلق ، مما قد يؤدي إلى زيادة المخاط.

الوقاية من البلغم

 

يمكن الوقاية منه عن طريق:

  • تساعد الرطوبة في الهواء على إبقاء المخاط رقيقًا.
  • ابق رطبًا جيدًا.
  • شرب كميات كافية من السوائل ، وخاصة الماء ، يمكن أن يساعد في تخفيف الاحتقان ويساعد على تدفق المخاط.
  • السوائل الدافئة فعالة ، لكن تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

 

 

 

 

 

المصدر    Wiki

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى