مقالات طبيه

علاج التهاب البنكرياس

التهاب البنكرياس

علاج التهاب البنكرياس

 

علاج التهاب البنكرياس

 

يتم شرح علاج التهاب البنكرياس أدناه حسب نوعه:

1. علاج التهاب البنكرياس الحاد

 

يمكن علاج التهاب البنكرياس الحاد في المستشفى ، ويتم إعطاء المرضى في البداية سوائل وريدية (حقن) بالإضافة إلى مسكنات الألم ، وتتطلب 20٪ من الحالات علاج الالتهاب الحاد في وحدة العناية المركزة.

في وحدة العناية المركزة ، يمكن استخدام المعدات لمراقبة المرضى عن كثب أثناء العلاج ، حيث يمكن أن يتسبب التهاب البنكرياس الحاد في تلف القلب والرئتين والكليتين.

تستمر النوبة الحادة من التهاب البنكرياس بضعة أيام فقط ، وبعدها ينحسر الالتهاب ويعود البنكرياس إلى شكله الطبيعي.

في بعض الحالات الشديدة من التهاب البنكرياس الحاد ، قد يحدث تلف في أنسجة البنكرياس والموت (نخر البنكرياس) ، وفي هذه الحالة يمكن إجراء الجراحة لإزالة الأنسجة المصابة. أهم المعلومات عنها كما يلي:

  • يمكن إجراء الجراحة بالمنظار أو من خلال طرق أخرى طفيفة التوغل ، عند إجراء الجراحة بالمنظار ، يتم إجراء شقوق صغيرة في تجويف البطن.
  • منظار البطن عبارة عن جهاز طبي يتم إدخاله في تجويف البطن ويتم توصيله بجهاز مراقبة في غرفة العمليات ، وعند إدخال المنظار في بطن المريض يتم عرض صورة لأعضاء المريض الداخلية على الشاشة ، ومن ثم يقوم الطبيب ينفذ الإجراء المناسب.
  • من أهم مزايا إجراء الجراحة بالمنظار أنها كافية لفتح الجروح الصغيرة ، وبالتالي تقليل احتمالية الإصابة بالعدوى والألم والندوب ، بالإضافة إلى تعافي المريض بشكل أسرع وأقصر.

2. علاج التهاب البنكرياس المزمن

 

علاج التهاب البنكرياس

 

يعتبر علاج هذا النوع من الالتهاب أكثر تعقيدًا من علاج الالتهاب الحاد ، ويحاول الأطباء تقليل الألم الناتج عن الالتهاب ، بينما يحاولون أيضًا تحسين اضطراب عملية التمثيل الغذائي لدى المريض ، والتي قد تكون السبب الجذري لحدوث الالتهاب.

لا يعمل البنكرياس بشكل صحيح ، ويتلقى المريض سلسلة من العلاجات ، والتي تحتوي على إنزيمات البنكرياس وهرمون الأنسولين ، في حالة فشل البنكرياس في الإفراز.

لتحسين القدرة على امتصاص العناصر الغذائية ، يتم تناول البنكرياتين على شكل أقراص مع وجبات الطعام ، ويوصى عمومًا بالحفاظ على نظام غذائي منخفض الدهون.

يمكن أن تساعد الجراحة في تخفيف آلام البطن وقد تقلل من تكرار نوبات الألم التي يمكن أن تؤثر على المريض.

يجب على المريض تجنب المشروبات الكحولية واتباع تعليمات الطبيب واختصاصي التغذية المشرف على العلاج ، ويجب على المريض توخي الحذر والاستمرار في تناول الأدوية اللازمة لتقليل حدة الألم الناجم عن الالتهاب.

الوقاية من التهاب البنكرياس

 

الوقاية من التهاب البنكرياس

 

يعد الاستهلاك المفرط للمشروبات الكحولية سببًا رئيسيًا للإصابة بالتهاب البنكرياس ، لذا يعد الإقلاع عن المشروبات الكحولية أو الامتناع تمامًا عن تناول الكحول أحد أهم طرق الوقاية من هذه العدوى الالتهابية.

يمكن للأشخاص الذين يعانون من مشاكل الشرب المفرطة الذهاب إلى الطبيب المعالج للحصول على الإرشادات اللازمة وإلى مركز العلاج الكحولي.

 

 

 

 

 

المصدر   Wiki

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى