مقالات طبيه

علاج الشد العضلي في الظهر

<.>علاج الشد العضلي في الظهر

محتويات

يسأل الكثير من الناس عن علاج الشد العضلي في الظهر، حيث أن الشد العضلي للظهر من المشاكل الشائعة والتي يعاني منها الكثير من الناس ولها العديد من الأسباب المختلفة، وبسبب هذا الشد العضلي يشعر الناس بالألم وعدم الراحة كما أنه يؤثر على جودة الحياة لدى الناس، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن الشد العضلي في الظهر والأسباب التي تؤدي للشد العضلي وكذلك أعراضه، كما سوف نتحدث على علاج الشد العضلي في الظهر سواء علاجات طبيعية أو دوائية، كما سنتعرف على طرق الوقاية من تشنجات الظهر والعديد من المعلومات الأخرى عن الشد العضلي في الظهر بشئٍ من التفصيل.

الشد العضلي في الظهر

تشنجات الظهر أو الشد العضلي للظهر هو انقباض مفاجئ لا إرادي أو شد لا يمكن السيطرة عليه، استجابةً للإجهاد أو الإفراط في المجهود أو الضعف أو آلام العضلات المرتبطة بإصابة أو اضطراب، غالبًا ما تحدث تشنجات الظهر بالقرب من الحبل الشوكي أو بالقرب من جذور الأعصاب التي تؤدي إلى داخل وخارج الحبل الشوكي، يمكن أن يؤدي ذلك إلى الضغط على أحد هذه الأعصاب الحساسة مما يسبب ألمًا شديدًا، وغالبًا ما يحدث الشد العضلي في الظهر عند بذل المجهود أو ممارسة التمارين الرياضية الصعبة مثل رفع الأثقال أو الإجهاد.[1]

شاهد أيضًا: اسباب الشد العضلي بالساق .. وأعراضه وطرق التعامل معه

أسباب تشنجات الظهر

تحدث تشنجات الظهر نتيجة مجموعة من الأسباب المختلفة ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:[1]

  • التهاب المفاصل في العمود الفقري.
  • الانزلاق الغضروفي.
  • تضيق العمود الفقري.
  • حالات انحناء العمود الفقري مثل قعس العمود الفقري أو الجنف (انحناء غير طبيعي للعمود الفقري).
  • حصى في المرارة.
  • حصى الكلى.
  • عدوى الكلى.
  • حدوث عدوى على طول القناة الشوكية.
  • وجود ورم.
  • انحلال الفقار الفقاري أو الانزلاق الفقاري.
  • ضعف في أوتار وعضلات الظهر.
  • الحركات الخاطئة التي يقوم بها الشخص مثل النوم أو الجلوس في وضعيات خاطئة.
  • حدوث اضطرابات في الأعصاب.
  • تناول بعض الأدوية مثل الأدوية التي تعالج فقر الدم وأدوية السكر وأدوية السرطان.

أعراض تشنجات الظهر

قد يصاحب تشنج الظهر والشد العضلي في الظهر أعراض أخرى والتي تتمثل فيما يلي:[1]

  • آلام الظهر.
  • آلام الأرداف أو آلام الورك.
  • تقوس العمود الفقري.
  • ضعف العضلات أو إجهادها.
  • ألم أو تنميل أو وخز في الساق أو الأرداف
  • آلام الرقبة وتيبسها.
  • ألم في الكتف أو الذراع.
  • تصلب في العمود الفقري.
  • عرق النسا.
  • صداع الرأس.
  • الألم أو التنميل أو الوخز في الذراع أو الأرداف أو الكتف أو الساق نتيجة مشاكل في الأعصاب.

وفيما يلي بعض الأعراض التي تدل على أن الحالة قد أصبحت أكثر خطورة وهذه الأعراض تتمثل فيما يلي:[1]

  • فقدان التوازن.
  • عدم السيطرة على المثانة.
  • فقدان السيطرة على الأمعاء.
  • ضعف عضلات الذراعين أو الساقين.
  • فقدان الإحساس في أحد الأطراف أو جميعها.

علاج الشد العضلي في الظهر

عندما يصاب الظهر بالتشنج أو الشد العضلي في الظهر، فإن هدف العلاج الأولي هو جعل العضلات تسترخي وبالتالي تخفيف الألم، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن بعض خيارات العلاج التي يمكن استخدامها لتخفيف الشد العضلي في الظهر.[2]

أخذ فترة من الراحة

يمكن أن يؤدي تشنج عضلات الظهر المؤلم إلى صعوبة أداء الأنشطة اليومية أو حتى الحركة، وقد يؤدي الضغط من خلال الألم إلى مزيد من الإصابات وتأخير الشفاء، بدلًا من محاولة التغلب على الألم يمكن منح الظهر قسطًا من الراحة، كما يمكن أن يؤدي عدم النشاط لفترات طويلة إلى تصلب العضلات ويؤدي إلى مزيد من الألم.[2]

استخدام الكمادات الباردة

يعد وضع ثلج ملفوف في غلاف أو منشفة واقية أو كيس بارد على الجزء المؤلم من الظهر طريقة أخرى للمساعدة في تخفيف الألم الحاد كما سيساعد العلاج البارد في تقليل الالتهاب الموضعي، والذي يساهم بدوره في تخفيف الألم، ويمكن تطبيق العلاج البارد بالثلج لمدة 15 أو 20 دقيقة، ثم يتم منح الجلد قسطًا من الراحة لبضع ساعات قبل التطبيق التالي.[2]

العلاج بالحرارة

يمكن أن يؤدي وضع كيس حراري أو وسادة دافئة على المنطقة المصابة إلى زيادة تدفق الدم وتسكين الآلام، كما هو الحال مع العلاج البارد، ولكن يجب أن نسمح للبشرة بساعتين من الراحة على الأقل قبل التطبيق التالي.[2]

تدليك الظهر

إن تدليك المنطقة المصابة والمعرضة للشد العضلي والتشنجات يساهم في توفير الراحة وإرخاء العضلات بشكل كبير، حيث أن ذلك يساعد في تدفق الدم إلى المنطقة ويمكن استخدام بعض الزيوت في عملية التدليك مثل زيت جوز الهند وزيت الزيتون.[2]

الطرق الطبية للتخلص من تشنجات الظهر

يمكن علاج تشنجات الظهر باستخدام بعض الأدوية والطرق الطبية مثل تناول مسكنات الألم ومرخيات العضلات والكريمات الموضعية والحقن، وفيما يلي بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج تشنجات الظهر.[2]

مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية

يمكن أن تساعد الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات في تقليل الالتهاب والألم، ومن أمثلة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي لا تستلزم وصفة طبية الإيبوبروفين (أدفيل، موترين)، ونابروكسين (أليف)، والأسبرين، ويجد بعض الناس أن عقار الأسيتامينوفين (تايلينول)، الذي يعالج الألم وليس لعلاج الالتهاب فعال أيضًا، ولكن يجب قراءة ملصقات الأدوية جيدًا قبل الاستخدام.[2]

مرخيات العضلات

هذه أدوية موصوفة لا تستهدف العضلات بشكل مباشر، لكن لها تأثير عام على الجسم، عادةً ما يتم وصف مرخيات العضلات فقط إذا كان الألم شديدًا لا يتم استخدام مرخيات العضلات إلا على المدى القصير، لأنها قد تسبب آثار جانبية زقد تشمل بعض الآثار الجانبية الدوخة والنعاس.[2]

العلاجات التكميلية للتخلص من تشنجات الظهر

يوجد بعض العلاجات التكميلية التي يمكن استخدامها لعلاج تشنجات الظهر بشكل فعال ومن أهم هذه العلاجات ما يلي:[1][2]

  • العلاج بالنخاع.
  • الوخز بالإبر.
  • الارتجاع البيولوجي.
  • العلاج بالليزر.
  • ممارسة تمارين اليوجا.
  • تمارين العلاج الطبيعي.
  • تقويم العمود الفقري.
  • التخلص من التوتر والضغط النفسي.

الوقاية من شد العضل في الظهر

يوجد بعض الطرق التي يمكن من خلالها الوقاية من الإصابة بشد العضل في الظهر أو تشنجات الظهر ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1]

  • فقدان الوزن حيث أن السمنة تلعب دور كبير في الإصابة بشد العضل في الظهر.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • ارتداء الأحذية المناسبة للقدمين.
  • تجنب السقوط أو التزحلق.
  • الحفاظ على استقامة الظهر عند رفع الأوزان.

شاهد أيضًا: علاج الشد العضلي في الفخذ وما هي اسباب الاصابة بالشد العضلي

ختامًا نكون قد تعرفنا على كيفية علاج الشد العضلي في الظهر، كما تعرفنا على طبيعة الشد العضلي في الظهر وكذلك أسباب الشد العضلي في الظهر وأعراضه، كما تعرفنا على الطرق الطبية لعلاج الشد العضلي في الظهر، وكذلك العلاجات التكميلية وطرق الوقاية من تشنجات الظهر.

المراجع

  1. ^ health grades.com , Back Spasm , 23/4/2021
  2. ^ Spine health.com , What Is Your Back Muscle Spasm Telling You? , 23/4/2021

Pharmac.top موقع فارما سي طبي وصحي شامل. أحدث المعلومات عن التغذية والنظام الغذائي والحمل والولادة وصحة الأطفال والسرطان وأمراض القلب والسكري والجنس والزواج وجميع طرق العلاج والأدوية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى