فوائد الريحان للرحم

ماهى فوائد الريحان للرحم !!؟

84 / 100

ماهى فوائد الريحان للرحم !؟

المقدمه :

نعرض لكم اليوم من خلال موقع فارم سي ( Pharma C) ، عن فوائد الريحان للرحم .

ينتمي الريحان لأعشاب عائلة النعناع ويتميز بالنكهه اللذيذة التي يضيفها للطعام، وبالإضافة إلى ذلك فإنه يمتلك فوائدًا طبية متعددة. ولكن ما هي فوائد الريحان للرحم؟ وهل هناك بعض التحذيرات المتعلقة باستخدامه؟ لنتعرف على ذلك في هذا المقال:

فوائد الريحان للرحم

لا يوجد دراسات كافية حول فوائد الريحان للرحم، إلا أن أهم المعلومات تشمل على الاتي:

1. تخفيف الالام الدورة وتقلصات الرحم

إن الام وتقلصات الرحم أثناء فترة الحيض من أكثر ما يؤلم ويزعج النساء ويجعلهن يلجأن للمسكنات والأعشاب بصورة كبيرة لتخفيف ذلك.

يعد الريحان أحد الأعشاب التي تساعد على ذلك، ويعود السبب لاحتواء الريحان على حمض الكافيك (Caffeic acid) وهو أحد المواد الفعالة في تسكين وتخفيف الالام، ومنها الام تقلصات الرحم أثناء الحيض.

يمكنك إضافة ملعقتين كبيرتين من أوراق الريحان إلى كوب مغلي من الماء ونقعه حتى يبرد، فقد يساعدك ذلك على تسكين الألم.

2. الوقاية من سرطان الرحم

يمكن أن يساعد الريحان في الوقاية والعلاج من السرطان بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة، والتأثير على التغيرات الجينية، وتحفيز موت الخلايا السرطانية، وتبطيء عملية انقسام الخلايا.

مما قد يجعل منه أحد الأعشاب التي قد يكون لها الدور الفعال في علاج مرض السرطان، لكن للأسف فلا يوجد دراسات مثبتة إلى الان تبين دور الريحان في الوقاية أو العلاج من سرطان الرحم.

3. حماية خلايا الرحم من الإشعاعات

في دراسة أجريت على الفئران بينت ضرر المجالات الكهرومغناطيسية على خلايا الرحم، وزيادة معدل وموت الخلايا وبالتالي زيادة خطر العقم، وجد بأن مستخلصات الريحان قد تساهم في حماية الخلايا من الموت المبرمج، وتقلل بالتالي عدد الخلايا المتضررة في الرحم بسبب الإشعاعات.

لكن بالطبع فالمزيد من الأبحاث ما زالت مطلوبة لإثبات ذلك.

فوائد الريحان الأخرى

بعد ذكر أهم فوائد الريحان للرحم، إليك أبرز الفوائد الأخرى:

1. يعد مكيفًا طبيعيًا

يعد الريحان مكيفًا طبيعيًا، بحيث يطلق هذا المصطلح على الأعشاب التي تساعد الجسم على التعايش والتكيف مع مختلف ضغوطات الحياة، أي بتأثيرها على العديد من الوظائف العضوية، ومستوى الهرمونات، والنواقل العصبية، والحالة النفسية في انٍ واحد داخل الجسم.

2. يحتوي على مضادات للأكسدة

يعد الريحان أحد الأعشاب الغنية بمضادات الأكسدة، التي تساعد في محاربة الجذور الحرة الضارة للخلايا.

بالتالي يمكن لمستخلصات الريحان المساهمة في الوقاية والعلاج من الكثير من الأمراض المتعلقة بذلك، مثل: السرطان، وأمراض القلب، والروماتيزم، والسكري.

3. يحمي من ترهلات الوجه

يساعد تواجد مستخلصات الريحان في المراهم والكريمات المخصصة للبشرة، في زيادة ترطيبها وحمياتها من الجفاف والتجاعيد والترهلات المبكرة.

4. يحسن المزاج

قد يساعد تناول الريحان في تحسين تقلبات المزاج من خلال تخفيف التوتر والقلق والاكتئاب والأرق، وزيادة القدرات العقلية على التفكير والتركيز، وتعزيز الذاكرة وحمايتها.

5. يمتلك خصائص مضادة للميكروبات

يعد الريحان أحد أقدم الأعشاب المستخدمة في علاج العدوى الميكروبية، فقد تبين بأنه يساعد في مقاومة أنواع مختلفة من البكتيريا ومنها البكتيريا الإشريكية القولونية (Escherichia coli- E.coli).

تحذيرات حول الريحان

يعد الريحان من الأعشاب الامنة نسبيًا، لكن يجب التنبيه حول بعض التحذيرات:

  • تجنب الإفراط في تناول الريحان لأنه قد يؤدي إلى الغثيان والإسهال.
  • استشر الطبيب قبل تناول مستخلصات الريحان لتجنب الاثار الجانبية والتفاعلات الدوائية.
  • ابتعدي عن الريحان أثناء الحمل أو التفكير في الحمل، لأنه من المحتمل أن يقلل فرصة الإنجاب أو أن يزيد من خطر الإجهاض.
  • تجنبي الريحان أثناء الرضاعة، لعدم وجود أدلة كافية لدرجة أمانه على الرضيع.
  • توخى الحذر في حال كنت تعاني من مرض السكري أو كسل الغدة الدرقية.
  • توقف عن تناول الريحان قبل أسبوعين على الأقل من إجراء العمليات الجراحية، لأنه من المحتمل تأثيره على تميع الدم.

المصدر : Wikipedia

Back to top button