أسباب التهاب الغدد اللمفاوية و طرق علاجها

60 / 100

 ماهى أسباب التهاب الغدد اللمفاوية و طرق علاجها !!؟

في هذه المقالة ، سوف نتعرف على الأسباب الشائعة لالتهاب العقد اللمفية وما هي العلاجات الطبية والمنزلية التي يمكن إجراؤها.

فيما يلي الأسباب والعلاجات الرئيسية لالتهاب العقد اللمفية:

أسباب التهاب الغدد اللمفاوية

تنقسم عدة أسباب شائعة لالتهاب العقد اللمفية إلى معدية وغير معدية:

1. سبب العدوى

في بعض الأحيان ، يحدث التهاب العقد الليمفاوية بسبب انتشار العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو الطفيلية ، لأنها أحد الأسباب المعدية الشائعة لالتهاب العقد اللمفية:

  • عدوى فيروسية

من أهم الفيروسات التي يمكن أن تسبب التهاب الغدد الليمفاوية ما يلي: –

  • البرد.
  • التهابات الجيوب الانفية.
  • حماق.
  • مرض الحصبة.
  • فيروس نقص المناعة البشرية (HIV).
  • عدوى بكتيرية

هناك العديد من أنواع البكتيريا التي يمكن أن تسبب التهاب العقد اللمفية ، ومن أهمها:

  • مرض السل.
  • مرض خدش القطة.
  • مرض لايم.
  • المكورات العنقودية.
  • العقدية.
  • عدوى طفيلية 

قد تسبب بعض أنواع العدوى الطفيلية التهابًا في الغدد الليمفاوية ، مثل داء المقوسات.

2. أسباب غير معدية

قد يشير التهاب العقد اللمفية أحيانًا إلى عدة أسباب غير معدية ، أبرزها:

  • اضطراب الجهاز المناعي

يمكن أن يؤدي تدمير الجهاز المناعي إلى التهاب الغدد الليمفاوية ، مثل:

  1. الذئبة.
  2. التهاب المفصل الروماتويدي.
  3. متلازمة سجوجرن.
  • السرطان

قد يشير التهاب العقد اللمفية إلى أمراض أكثر خطورة ، مثل السرطان ، وتشمل أكثر أنواع السرطانات شيوعًا التي قد تسبب التهاب العقد اللمفية ما يلي:

  1. سرطان الغدد الليمفاوية.
  2. سرطان الدم.
  3. يبدأ انتشار السرطان وانتشاره في منطقة واحدة من الجسم ، ثم إلى منطقة أخرى ، حتى العقد الليمفاوية.
  4. مرض هودكنز.

علاجات منزلية وطبية لالتهاب الغدد اللمفاوية

تشمل أهم العلاجات العائلية والدوائية التي قد تساعد في تخفيف التهاب العقد اللمفية وتخفيفه ما يلي:

1. العلاجات المنزلية

فيما يلي بعض العلاجات المنزلية التي قد تساعد في تخفيف سرطان الغدد الليمفاوية:

  • عندما تلتهب الغدد الليمفاوية ، فإنها عادة ما تتضخم وتصبح طرية ، ويمكنك مسح المنطقة المصابة بضغط بارد أو منشفة مبللة دافئة لتقليل الألم والتورم.
  • اشرب الكثير من السوائل ، مثل الماء والعصائر الطبيعية ، لأنها تساعد في استعادة النشاط البدني ومحاربة الأمراض بشكل أسرع.
  • حافظ على راحة جيدة ونومًا كافيًا لمساعدة الجسم على التعافي من المرض.

2. الدواء

من أهم الأدوية المستخدمة في تسكين وعلاج التهاب العقد اللمفية:

  • تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية ، مثل الباراسيتامول أو الأيبوبروفين ، لتخفيف أعراض التهاب العقد الليمفاوية ، مثل الألم والتورم.
  • قد يشمل علاج التهاب العقد اللمفية المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات البكتيرية والأدوية المضادة للفيروسات لعلاج الالتهابات الفيروسية.
  • بالإضافة إلى ذلك ، قد يتم وصف بعض الأدوية لعلاج أمراض الجهاز المناعي ، ولا تستخدم أي أدوية بدون وصفة طبية دون استشارة الطبيب.
  • في الحالات الأكثر شدة ، مثل السرطان ، قد يشمل العلاج الجراحة أو العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي لأنواع معينة من السرطان.

نصائح مهمة عن التهاب الغدد اللمفاوية

فيما يلي بعض النصائح المهمة لعلاج التهاب العقد اللمفية:

  1. من المهم مراجعة الطبيب لمعرفة كيفية انتشار العدوى إلى الغدد الليمفاوية ، لأنه يجب أن يقرر العلاج والأدوية التي يجب استخدامها بناءً على نوع العدوى التي انتشرت.
  2. يمكن أن يمنع العلاج المبكر تطور التهاب العقد اللمفية ، لأن العدوى المتكررة هي أحد العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب العقد اللمفية.
  3. في معظم الحالات ، يمكن أن يهدأ التهاب العقد اللمفية في غضون أسابيع قليلة مع العلاج المناسب.
  4. إذا استمرت المشكلة لأكثر من أسبوعين وظهرت أعراض أخرى ، مثل ارتفاع درجة الحرارة وألم في البطن والتعرق الليلي ، فقد تحتاج إلى التماس العناية الطبية.
  5. قد تبدو أعراض التهاب العقد الليمفاوية مثل حالات أو مشاكل طبية أخرى ، لذلك يجب عليك زيارة الطبيب للحصول على التشخيص المناسب.

Back to top button