السعال بعد العملية الجراحية

معلومات عن السعال بعد العملية الجراحية

84 / 100

السعال بعد العملية الجراحية

المقدمه : 

نعرض لكم اليوم من خلال موقع فارم سي ( Pharma C) , عن السعال بعد العملية الجراحية .

عادةً ما يوصي الطبيب مريضه بالسعال بعد العملية الجراحية، سنتعرف في المقال الاتي على أهمية السعال والتنفس بعد العملية الجراحية، وكيفية القيام بهما.

السعال بعد العملية الجراحية

بالرغم من صعوبة السعال بعد العملية الجراحية إلا أنها من الخطوات المهمة التي يجب اتباعها.

1. أهمية السعال بعد العملية الجراحية

السعال هو أحد العمليات المهمة التي يجب اتباعها بعد القيام بالعمليات الجراحية؛ لأنها تساعد الجسم في التخلص من المخاط الزائد في الرئتين.

كما يعد السعال بعد العملية الجراحية أحد توصيات الطبيب المهمة التي يجب القيام بها؛ بسبب قدرة السعال على التخلص من ومنع تراكم المخاط في الرئتين، مما يساعد في منع الإصابة بالالتهاب الرئوي.

إذ يعد الالتهاب الرئوي واحدًا من أكثر مضاعفات العمليات الجراحية انتشارًا وخطورة؛ لأنه من الممكن أن يكون قاتلًا أحيانًا، وبجانب نوع العملية الجراحية، هناك العديد من العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي بعد الجراحة، منها:

  • كبار السن.
  • الإصابة بداء الانسداد الرئوي المزمن.
  • نقص ألبومين الدم.
  • التدخين.

2. كيفية السعال بعد العملية الجراحية

يجب استشارة الطبيب حول الوقت الذي يجب البدء به بالسعال بعد العملية الجراحية، ويتم السعال باتباع الخطوات الاتية:

  1. يكون السعال أكثر فعالية عند الوقوف، لكن في حال الاستلقاء يجب ثني الركب عند سماح الطبيب بذلك، وتثبيت باطن القدمين على السرير.
  2. اعتمادًا على مكان جرح العملية، يتم تثبيت ودعم الجرح بالكفين أو باستخدام مخدة صغيرة؛ لتقليل الألم ومنع فتح الجرح.
  3. يجب أخذ نفس عميق ثم السعال مع إخراج المخاط، وتكرار العملية إلى أن يكون السعال خال من المخاط.

وسائل أخرى تساعد على تنظيف الرئتين بعد العملية الجراحية

بالإضافة إلى السعال بعد العملية الجراحية، هناك عدد من الوسائل التي تساعد في تنظيف الرئتين من المخاط ومنع الإصابة بالالتهاب الرئوي، مثل:

تمارين التنفس العميق بعد العملية الجراحية

إن القيام بالتنفس العميق يساعد في تنظيف الرئتين والتقليل من خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي مثل السعال، ويفضل القيام بهذه التمارين بما لا يقل عن 3 إلى 4 مجموعات يوميًا، مع تكرار النفس 10 مرات في كل مجموعة، وتتم باتباع الخطوات الاتية:

  1. أخذ شهيق عميق وبطيء من الأنف، مع توسيع القفص الصدري السفلي وتحريك البطن إلى الأمام.
  2. الاحتفاظ بالشهيق لثوانٍ معدودة.
  3. إخراج الزفير بشكل بطيء وكامل، مع الحفاظ على الشفتين مزمومتين.
  4. أخذ فترة قصيرة من الراحة، وتكرار الخطوات 10 مرات كل ساعة.

جهاز قياس النفس المحفز

يتم تسليم المريض جهاز يسمى بجهاز قياس النفس بعد خروجه من العملية الجراحية، إذ يشجع هذا الجهاز المريض على القيام بتمارين التنفس العميق، من خلال قياس حجم الهواء الذي يمكن للرئتين الاحتفاظ به.

يمكن الاستمرار باستخدام جهاز قياس النفس المحفز في البيت حتى بعد الخروج من المستشفى.

علاج الضغط الزفيري الإيجابي

يتكون الضغط الزفيري الإيجابي من جهاز مرتبط بقناع يتم التنفس من خلاله من 10 إلى 15 نفسًا في الدورة الواحدة، إذ يعمل الجهاز على تكوين ضغطًا إيجابيًا على الرئتين عند الزفير؛ لإبقاء الحويصلات الهوائية مفتوحة.

نصائح للوقاية من الإصابة بالاتهاب الرئوي بعد العملية الجراحية

هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها لتقليل خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي بعد العملية الجراحية، مثل:

  • عدم تناول الأطعمة والمشروبات قبل الخضوع للعملية؛ إذ أن التخدير مع وجود بقايا من الطعام في المعدة قد يسبب دخول السوائل إلى الرئتين مسببًا ما يسمى بالالتهاب الرئوي الشفطي.
  • التوقف عن التدخين لمدة أسبوع إلى أسبوعين قبل القيام بالعملية الجراحية.
  • المحافظة على الحركة وتغيير وضعية الجسم بعد الانتهاء من العملية الجراحية؛ للتسهيل من تمارين التنفس والسعال

المصدر : Wikipedia

Back to top button