مقالات طبيه

3 أسباب لـ طنين الأذن عند الإصابة بنزلة البرد

طنين الأذن

3 أسباب لـ طنين الأذن عند الإصابة بنزلة البرد

 

ما هو طنين الأذن؟

 

طنين الأذن هو إدراك الصوت في حالة عدم وجود صوت خارجي مطابق. يعاني كل شخص تقريبًا من “الطنين الطبيعي” في غرفة صامتة تمامًا ،

ولكن ما لم يكن ذلك مزعجًا أو يتداخل مع السمع الطبيعي أو متعلقًا بمشاكل أخرى ، فلا داعي للقلق. على الرغم من وصفه غالبًا بأنه طنين الأذن ،

إلا أنه قد يبدو أيضًا وكأنه صوت طقطقة أو أزيز أو هسهسة أو هدير. يمكن أن تكون الأصوات رفيعة أو عالية أو منخفضة ، وغالبًا ما تأتي من إحدى الأذنين أو كلتيهما أو من الرأس نفسه.

في بعض الأشخاص ، يمكن أن تتداخل الأصوات مع التركيز وفي بعض الحالات تكون مرتبطة بالقلق والاكتئاب. غالبًا ما يرتبط طنين الاذن بدرجة معينة من فقدان السمع وانخفاض فهم اللغة في البيئات الصاخبة.

إنه شائع ويصيب حوالي 10-15٪ من الناس. ومع ذلك ، فإن معظم الناس يتعايشون معها ، وهي مشكلة كبيرة لـ 1-2٪ فقط من الناس. تأتي الكلمة من اللاتينية tinnitus ، والتي تعني “رنين”.

 

أسباب طنين الأذن أثناء نزلات البرد

 

أسباب طنين الأذن أثناء نزلات البرد

 

  1. أثناء البرد ، قد تتراكم الإفرازات في الأذن الوسطى وقناة استاكيوس ، مسببة طنين الاذن بطريقتين: 

    – يمنع مرور الموجات الصوتية عبر الأذنين. 

    – يمنع قناة استاكيوس من تنظيم ضغط الهواء في الأذن الوسطى. 

  2. قد يسبب الزكام التهاباً في الأذنين وأعراض منها طنين في الأذنين وألم نتيجة زيادة الضغط في الجيوب الأنفية الداخلية. 
  3. يمكن أن يحدث طنين الأذن بسبب الأدوية المستخدمة في علاج نزلات البرد مثل الأسبرين وبعض المضادات الحيوية ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.

 

كيفية الوقاية من طنين الأذن عند الإصابة بنزلة برد

 

كيفية الوقاية من طنين الأذن عند الإصابة بنزلة برد

 

لا توجد طريقة مؤكدة للوقاية من طنين الاذن ، ولكن يوصى باستخدام مضادات الاحتقان تحت إشراف الطبيب لأنها تقلل من التعرض لطنين الأذن عن طريق منع تراكم المخاط في الجيوب الأنفية والحلق.

طرق الوقاية من نزلات البرد

 

هناك بعض الإرشادات لتقليل خطر الإصابة بنزلات البرد ، بما في ذلك:

  1. احصل على لقاح الانفلونزا الموسمية. 
  2. إتباع نظام غذائي صحي ، يقوي جهاز المناعة ويعزز قدرة الجسم على محاربة الفيروسات. 
  3. اشرب الكثير من الماء طوال اليوم. 
  4. اغسل يديك كثيرًا بالماء الدافئ والصابون ، خاصة عند العودة إلى المنزل. 
  5. لا تختلط مع المرضى لتجنب انتشار العدوى.

 

 

 

 

 

المصدر    Wiki

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى